الجمعة، 19 أغسطس، 2011

ماذا تريد

عدنا من جديد , الكتابه هنا لا تخضع لاي صياغه ادبيه مجرد ثرثره نسائيه
كانت بلقيس كالنحله الطنانه تتنقل بين الصديقات المخضرمات الاخريات تظهر الادب والذوق والكرم والحب لهم جميعا كلن على حده دون ان يعلمون انهم ليسوا الوحيدين بهذا التميزز
بمعنى انها كانت تظهر حب خاص وتميزا وتفردا وكرما لكل واحد على حده مبينه انها الاوحد والاول والاكثر تميزا بحياتها على رغم بانه لم يطلب احد هذا من الاخرى تريد بالمقابل ان تصبح هي المميزه بينهم بطريقه رخيصه
لم يخضع لمطلبها سوا كوثر لانها كانت الاكثر عاطفه والاكثر صدقا للناس وكان قدرها انها من تعرفت عليها اولا و عرفتها بالاخريات انيسه وامجاد
لم يسلم احد من لسانها و لن يحدث هناك شي في حياة احدهم دون ان تعلم الاخرى بمفضل الثرثاره بلقيس التي تخبر بكل شي عن اي شي بدون تحفظ او رادع حتى الاسرار الزوجيه
كل هذا فقط من اجل تحريك لسانها وعدم ايقافه وان شعرت انه الاخريات فضلت احدهم عليها تنفعل وتعصب وتغضب وتفضل البقاء على هاتفها والدردشه النتيه معهم فقط لتظهر امامهم بالانشغال الفارغ وانها المهمه والاكثر طلبا في مجتمعات النسائيه
ماذا تريد ان تصل بالنهايه ؟؟؟

هناك تعليقان (2):

  1. صباح العطر عابره ومازلنا من

    السحر الجميل من تعابير قلمكم وفكركم

    كم سرني الصباح هنا سيدتي

    دمتم بجمال

    ردحذف
  2. صباحك غاردينيا عابرة
    ولازلنا مع بلقيس والآخريات
    ومتابعين لأحداث القصة
    أستمتعت بقرائتها
    في إنتظار جديدك "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف